أردناها جامعة وليست جمعية

 

إنفردت عائلة سنو في إختيار الجامعة إسماً للتعبير عن المظلة التي تحمي أبناءها من عاتيات الزمن وعواصف الحاجة . فقد أردناها جامعة وليست جمعية .  جامعة لذات البين ، تعمل على التأليف بين قلوب أبعدتها هموم الحياة وشجونها ، وبلسمة جراح المتعثرين . جامعة تشد الهمم ، وتصقل المواهب وتدفعها قدماً الى الأمام .

ولكي تأتي النتائج بحجم الآمال العظام ، كان لا بد من مأسسة الأطر التنظيمية للجامعة وتفعيلها، وإختيار الطاقات المتحفزة لخدمة العائلة ، ورصد الإعتمادات الكافية في موازنتها السنوية للإضطلاع بأعباء العائلة الصحية والتربوية والإجتماعية . لقد رسمنا دوراً للجامعة ينطلق من حيث تعجز إمكانات العائلة عن الإيفاء بمتطلبات الحياة ، ومن حيث تنتهي تقديمات الدولة . فجامعة آل سنو تمد يدها الى أبنائها حين ترتد سائر الأيادي . ولأن شعارنا " الكرامة قبل الخبز " ، عمدنا إلى إتباع السبل الكفيلة بعدم خدش كبرياء من تبسط الجامعة يدها له .

أحبـائــي ،

لقد تمكنا ، بعون الله وحمده ، من الحصول على مقر جديد ولائق للجامعة ، حتى يفي بتطلعات هيئتنا الإدارية لمزيد من العمل المثمر ، ويكون ملتقى لمن يريد لعائلته خيراً . كما خصصنا صندوقين ، الأول لدعم الطلاب المتفوقين الراغبين في متابعة دراستهم الجامعية ، والثاني لمساعدة المتعثرين في تأمين متطلبات الزواج ، فضلاً عن متابعة صرف المنح المدرسية ، والمساعدات الصحية والإجتماعية التي تأخذ الحيز الأكبر من موازنة الجامعة .

واليوم ، ونحن نتواصل معكم في كل الوسائل المتاحة ، وليس آخرها عبر الفضاء الإلكتروني ، لا بد من كلمة شكر لكل من آمن برسالة الجامعة وعمل على تحقيقها ، سواء الذين يبذلون من مالهم ، أم الذين يجودون بأفكارهم وجهدهم . كما أدعو الجميع الى التمسك بصلة الرحم وتفعيل التواصل مع دوائر العائلة القريبة منها والبعيدة .

 

" فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره "

صدق الله العظيم

                                      

 

 

 

 
 
 
 
 
 
 
اللجنة النسائية - جا ...  
اللجنة النسائية - جامعة آل سنو تدعوكم لمشاركتها نشاطها الإجتماعي ...
الجلسة الثانية لإنتخ ...  
بسبب عدم إكتمال النصاب القانوني في إنتخابات جامعة آل سنو الأحد بت ...
رسالة من الهيئة الإد ...  
رسالة من الهيئة الإدارية لجامعة آل سنو ...
سنو سبور