٤ نيسان ٢٠١٢

بعدما نال في المنصرم جائزة الشيخ زايد للكتاب ، وإحتفلت به جامعة آل سنو في إفطارها الرمضاني 2011 ، كرمت الجامعة اللبنانية - والهيئة الوطنية اللبنانية لليونسكو إبن العم الدكتور عبد الرؤوف سنو بتاريخ التاسع من شهر آذار 2012 ، تقديراً لإنجازاته العلمية . وفي الخامس عشر من الشهر نفسه ، جرى تكريمه من قبل الحركة الثقافية - انطلياس كأحد أعمدة الثقافة في لبنان والعالم العربي عن العام 2012 . وقد أم الحفل حشد كبير من الزملاء والأصدقاء والأهل ، من ضمنه رئيس الهيئة الإدارية لجامعة آل سنو ورئيس إتحاد جمعيات العائلات البيروتية الحاج محمد خالد سنو ، ونائب رئيس الجامعة الدكتور فيصل سنو وأمين السر للجامعة الدكتور أكرم سنو . خلال الحفل أدلى ثلاث عشرة من زملائه بشهاداتهم ، راوحت ما بين التنويه بأعماله الأكاديمية ورصانته العلمية وإنجازاته في مجال الدراسات والبحوث التي تتعلق بتاريخ لبنان والمنطقة واوروبا ، وبالتالي الحصول على أعلى مستويات التقدير ، وبين الإشادة بأخلاقه وإخلاصه ووفائه لأصدقاءه .

وقد أدلى د. عبد الرؤوف بمداخلة سريعة لفت فيها الى ضرورة بناء وطنية لبنانية صحيحة ، لأنها هي الوحيدة التي تبعد اللبنانيين عن الطائفية المجتمعية والطائفية السياسية . وأضاف : إن غياب الإنتماء الوطني ، مع مساوىء الجغرافيا السياسية للبنان ، تجعل من لبنان عرضة لعدم الإستقرار الذي يصيبه فترة بعد أخرى  . وخلص الى أن إقامة دولة مدنية ديمقراطية وعادلة ، هي الحل الأفضل لخروج لبنان من نظامه الطائفي السياسي ، ومن طائفيته المجتمعية . ولفت الى أن الدولة المدنية لا تلغي الأديان او تضطهدها ، لكنها تتعامل مع الإنسان على أساس أنه مواطن يتمتع بالحقوق والمساواة نفسها التي يتمتع بها غيره من المواطنين .

وختم محذراً من الإنجرار الى لغة الأرقام والأعداد ، وأن حضور أية طائفة في لبنان يقاس بالإنجازات الحضارية .

وقد تسلم إبن العم عبد الرؤوف درع الحركة بحضور رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية لجامعة آل سنو

 

 

 .

 
 
 
 
 
 
 
اللجنة النسائية - جا ...  
اللجنة النسائية - جامعة آل سنو تدعوكم لمشاركتها نشاطها الإجتماعي ...
الجلسة الثانية لإنتخ ...  
بسبب عدم إكتمال النصاب القانوني في إنتخابات جامعة آل سنو الأحد بت ...
رسالة من الهيئة الإد ...  
رسالة من الهيئة الإدارية لجامعة آل سنو ...
سنو سبور